تعتبر هذه العملية هي المستقبل لجراحات السمنة نظرا لنتائجها الهائلة في علاج السمنة ونظرا لأن المريض يسمح له بتناول جميع أنواع الطعام فيما بعد بما في ذلك السكريات والمعجنات والنشويات بلا قيود وهو فقط يحتاج لتناول بعض الفيتامينات وذلك لتجنب نقصها في الدم بسبب تقليل عملية امتصاصها.
تعتبر عمليةتحويل مسار المعدةمفيدة لجميع أنواع ودرجات السمنة كما أنها تعتبر علاجا فعالا لمرضى السكر (النوع الثاني) ونتائجها ممتازة سواء على المدى القريب أو البعيد فى الوصول إلى الوزن المثالى.
تم تحديث تحويل مسار المعدة باجراء عملية أخرى وهي تحويل المسار المصغر ولها نفس التأثير ولكنها تتميز بأنها تجرى في وقت أقل ولها نسبة أقل في حدوث المضاعفات.
زاد من شعبية هذه العملية في الفترة الأخيرة اجراؤها لمعظم الفنانين والمشاهير المصابين بالسمنة على مستوى العالم والتغير الواضح الذي ظهر عليهم بعد فقدانهم للوزن الزائد.


ulgdm jp,dg lshv hglu]m k.hv ugldm