مصحات علاج الادمان بالاسكندرية مجانا غير كافية لعلاج المرضي
في واقع الامر لما وصل اليه الادمان في مصر وتفشي المخدرات بين الملايين من الاشخاص والاسكندرية من المحافظات التي تنتشر فيها العديد من انواع المخدرات , ومن هنا فان مصحات ومراكز علاج الادمان بالاسكندرية لن تكفي لعلاج اولئك الاشخاص المرضي الراغبين في علاج الادمان بالمجان , فمع وصول اعداد مدمني المخدرات في مصر الي ما يقارب 5 مليون شخص مدمن يحتاج الي مركز لعلاج الادمان ولن تكفي اعداد الأسرة في مراكز ومصحات علاج الادمان بالمجان لاستيعاب اولئك الاشخاص من المرضي , ومن ثم لن يكون التفكير في علاج الادمان بالمنزل هو الطريق الامثل والاضمن للوصول الي مرحلة تعافي والتخلص من طريق الادمان لان البيت لن يوفر المجتمع العلاجي المتكامل والذي يساعد علي التعافي , وبسبب ندرة مراكز علاج الادمان في الاسكندرية واقتصارها علي مستشفي المعمورة لعلاج الادمان بالمجان , فمن هنا فان الطريق الاخر من خلال مصحات ومراكز علاج الادمان في مصر والمتعددة والتي توفر اقل تكلفة لعلاج مدمني المخدرات , ونحن في مستشفي ميديكال لعلاج الادمان ومستشفي الدكتور عمرو يسري لعلاج الادمان من خلال افضل مركز لعلاج الادمان في الجيزة من خلال مستشفيات ومراكز علاج الادمان بحدائق الاهرم نقدم ايدينا لكل من يرغب في التعافي ويحتاج الي مصحة لعلاج الادمان فلا يتوان في التواصل قبل فوات الاوان .

علاج الادمان في مصر
مصر احد الدول الرائدة في مجال علاج مدمني المخدرات لذا لا تقتصر مصحات ومراكز علاج الادمان في مصر علي علاج ادمان المصريين فحسب بل انها محط انظار الاشخاص من مختلف البلاد العربية , ومن هنا فان لدينا العديد من المراكز العلاجية من اجل علاج ادمان السعوديين في مصر ومراكز علاج ادمان الكويتيين في مصر ولا زال مراكز علاج الادمان في مصر طريق لعلاج مدمني المخدرات وتخليصهم من فخ الادمان وطريق الظلام من مختلف دول العالم العربي .

في حقيقة الامر لا تقتصر مراكز علاج الادمان في مصر علي المراكز العلاجية الخاصة بل هناك العديد من مراكز علاج الادمان مجانا في مصر والتي من بينها مركز لعلاج الادمان بالاسكندرية بالمعمورة , فالفقراء في مصر اكثر الاشخاص تعاطياً للمخدرات حقيقة قد تكون صادمة للكثير منا الا انه الواقع الذي نعيشه , فان الاغنياء لا يتعاطون المخدرات بصورة مروعة كما يعتقد الكثير منا بان الاموال والثراء سبب في وقوع الاشخاص في حظيرة الادمان لكن ما نريد التأكيد عليه من خلال الاحصائيات فان الفقراء في مصر هم الشريحة الاكبر وقوعاً في حظيرة وفخ الادمان علي المخدرات.