احتمال وجود أمراض نفسية أثناء علاج الإدمان:
نود هنا أن نوضح أنها مشكلة عامة لان مدمن المواد المخدرة يكون لديه عدد من الأمراض النفسية، كالوسواس القهري ويعد من متلازمات تعاطي الإدمان، بالتالي يجب ان نعلم ان هذه المشكلة تستلزم علاج نفسي الشامل عند نفسي مختص حتى يمكن الوصول إلي علاج سليم ودقيق. مما يساهم في جعل الشخص سوى حتى يتمكن من الرجوع إلي حياته من جديد، ولابد أن يكون هناك نوع من الإجبار اثناء العلاج من الإدمان وهو ما له أثر سلبي على صحة الانسان وهو مايتوجب علاج نفسي ايضا.

أكد خبراء علاج الادمان أن الوقت يلعب دورا مهما في علاج ادمان المخدرات. وكلما كان مساعدة المريض في المراحل المبكرة من الإدمان يكون الحصول على العلاج الكامل. ممكن ومتاح، حيث أن إخراج المخدر من الدم يكون سهلا في هذه المرحلة، وبالتالي العكس صحيح. حيث أنه إذا تأخر المريض في الحصول على العلاج كان من الصعب على المريض تلقي العلاج واخراج المخدر من جسده. وفي الوقت ذاته يجب أن يدرك المدمن أنه أثناء بدايته علاج الإدمان يجب أن يتبع كافة القواعد والتعليمات التي ينصحه بها الفريق المعالج حتى يتعافى في وقت مبكر قبل تمكن المخدر من دمه بشكل كامل. ويؤكد الاطباء انه يجب أن يعرف المريض أنه عقب الانتهاء من علاج الإدمان تماما لابد ان يحافظ على المتابعة الدورية مع المستشفى المتخصصة.

خطوات علاج الادمان:
تبدأ هذه الخطوات بالترتيبات التي تتم قبل بدء علاج ادمان المخدرات حيث يقصد بها محاولة جعل المريض يملك رغبة قوية في الحصول على علاج شامل من الإدمان حتى ينقذ حياته. والخطوة الثانية تتمثل في الأولية في علاج الإدمان وتنقسم هذه المرحلة الى مرحلة النصيحة وتلك المرحلة التى تسبق اتخاذ القرار. بالاضافة الى مرحلة الوصول إلى القرار النهائي، أما الخطوة الثالثة تعد هى الخطوة الفعلية في علاج الادمان، وتتم عقب ذهاب المريض بالفعل الى المستشفى ويتم فيها الانسحاب والعلاج السلوكي.والاستشارات النفسية ايضا.أما الخطوة الرابعة والأخيرة هى ما بعد علاج الإدمان وهى خطوة العلاج النفسي حيث انه لا بد أن يستمر المريض في العلاج النفسي عقب إتمام مرحلة العلاج الفعلى والجسدي داخل المستشفى.

علاج ادمان الكريستال ميث
الكريستال ميث هو مخدر مصنوع من مادة تسمى الميثامفيتامين و هي من أخطر أنواع المواد المنشطة والتي تتميز بأنها ذات قدرة سريعة على التوغل في الدم. وذلك حيث أن الشخص من الممكن أن يعتاد عليها و يدمنها من أول مرة أو مرتين على الأكثر ، حيث ان مفعولها قوي للغاية ومفعولها ايضا على المدمن انها تجعله يتخيل أمورا غير عادية و غير موجودة في الطبيعة أساسا إلى أنها تصيبه بالهلاوس السمعية والبصرية كما يعرف مخدر الكريستال ميث بأسماء أخرى بين المروجين مثل: الزجاج، الثلج، الطبشور، ولذلك يجب التعرف على علاج إدمان الكريستال ميث.

علاج ادمان الكيميكال
يعد الكيميكال من المُخدرات الفتاكة ، وذلك حسب الكثير من الأبحاث التي أقيمت في هذا المجال وقد إنتشرت تلك المادة المخدرة بشكل كبير وأصبحت تُشكل خطرا حقيقاً علي المُجتمع الذي نعيش به ، وبالتالي يجب العمل على علاج إدمان الكيميكال في سبيل التصدي له بشكل كامل وتام ويجب ردع جميع مروجي هذه السموم في المجتمع العربي والعالمى ايضا، وخلال السطور القادمة سوف نتحدث باختصار عن علاج إدمان الكيميكال.

بعض طرق علاج إدمان ليرولين:
من طرق علاج إدمان ليرولين هي متابعة سلوكيات المريض من جميع النواحي مثل السلوكيات العقلية والعاطفية وتغيرات جسمه الفيزيائية والتغيرات الفسيولوجية والنفسية، وذلك للمرضى في جميع الأعمار وخصوصا المراهقين، حيث أن خطوات المتابعة من أهم خطوات البداية في رحلة علاج المريض من إدمان ليرولين والمخدرات عموما، يجب أن تتم رحلة العلاج تحت إشراف فريق طبي كامل، والذي يكون متخصص في علاج الإدمان، ويجب تشخيص حالة المريض جيدا والتمييز بين الأمراض النفسية والعصبية والجسدية، وأنواع الاضطرابات العصبية والنفسية التي تصاحب إدمان ليرولين، يتم وصف الأدوية النفسية ومضادات الذهان والتي تكون ضرورية جدا في حالة إدمان ليرولين، ومثبتات المزاج وبعض مضادات الاكتئاب والحبوب المهدئة والمنومة ويتم التحديد بدقة حسب التشخيص لكل حالة.

علاج ادمان حبوب ليريكا
لقد ظهرت ما يسمى بحبوب ليريكا جديدة في الأسواق كبديل عن حبوب الترامادول، حيث تتميز حبوب ليريكا عن باقي المواد المخدرة بأنها أقل ثمنا من بعضها لذا يلجأ إليه الكثيرين من مدمني المخدرات وخاصة الشباب والفتيات الصغيرات في السن، ولكنه لا سيما يعطي نفس التأثير الذي يعطيه الترامادول ، يعرف الكثير من الناس خطورة إدمان حبوب ليريكا الجديدة هذه ، فإن حبوب ليريكا تسبب آثارا سلبية سيئة من أكثر الآثار التي يمكن أن تتسبب لمدمن مخدرات بكل انواعها المنتشرة في الأسواق المحلية والعالمية، لذا بعد أن يقبع المدمن في إدمان حبوب ليريكا يتجه ليبحث عن طريقة يقوم من خلالها بعملية علاج ادمان ليريكا.

يجب أن يتوفر الدعم المعنوي والنفسي
يستلزم ان يكون هناك الكثير من الدعم المعنوي والنفسي للمدمن كيميكال من قبل جميع المحيطين بالمدمن من أصدقاء وأسرة ووالدينا وكل المقربين له ، فهذا يكون له تأثير قوي وإيجابي جميل على نفسية المدمن وقدرته على استكمال العلاج من الكميكال ، فهي نقطة هامة وفعالة قوة بالنسبة للمدمن للبعد عن تناول تلك السموم نهائيا. وتكون مرحلة الدعم النفسي والمعنوي ملازمة للمدمن في طريقه إلى التعافي في شتى مراحل العلاج سواء كان المريض في المركز او المستشفى العلاجي أو كان في منزلة بين افراد اسرته، لان هذه المرحلة مهمة وتعمل على تشجيع المدمن و تعافيه بشكل تام وعودته الى ممارسة حياته الطبيعية في المجتمع من جديد.