تأثير المرض على الإنسان :-
يمكن ذكر دعاء المريض لنفسه للشفاء من المرض مستجاب عندما يتعرض الإنسان للمرض فإن الدنيا تسود في وجهه، فإن المرض أكثر الابتلاءات التي من الممكن أن يواجهها الإنسان بعد الفتنة في دينه، لذلك فإن المرض يستوجب أن يكون الإنسان لديه من الثقة واليقين ما يكفي ويتضرع إلى الله بالدعاء.
دعاء المريض لنفسه مستجاب
يعتبر دعاء المريض لنفسه من الأمور المستحبة في السنة النبوية، حيث ذكر عن الرسول بأن دعاء المريض مستجاب، كما أن المريض هو من يشعر بنفسه ويتوجه بكل شعوره وآلامه إلى الله للتخفيف عليه والله أرحم به من نفسه، ويوجد عدد من الأدعية التي يمكن أن يقولها المريض لنفسه.

دعاء المريض لنفسه للشفاء من المرض مستجاب :-
أعوذُ بكلماتِ اللهِ التاماتِ التي لا يُجاوزُهنَّ برٌّ ولا فاجرٌ من شرِّ ما خلق وذرأَ وبرأَ ومن شرِّ ما ينزلُ من السماءِ ومن شرِّ ما يعرجُ فيها ومن شرِّ ما ذرأ في الأرضِ ومن شرِّ ما يخرجُ منها ومن شرِّ فتَنِ الليلِ والنهارِ ومن شرِّ كلِّ طارقٍ إلّا طارقاً يطرقُ بخيرٍ يا رحمنُ.
أعوذُ بِكلماتِ اللَّهِ التَّامَّة من غضبِه وعقابِه وشرِّ عبادِه ومن همزاتِ الشَّياطينِ وأن يحضرونِ.
بسمِ اللهِ أرقي نفسي من كلِّ شيٍء يُؤذيني من شرِّ كل نفسٍ أو عينِ حاسدٍ اللهُ يشفيني بسمِ اللهِ أَرْقِيني.
أسألُ اللهَ العظيمَ ربَّ العرشِ العظيمِ أنْ يَشفيَني.
اللهم إنا نسألك بأسمائك الحسنى وصفاتك العلا وبرحمتك التي وسعت كل شيء أن تمنّ علي بالشفاء العاجل، وألّا تدع في جرحاً إلّا داويته ولا ألماً إلا سكنته ولا مرضاً إلا شفيته وألبسها ثوب الصحة والعافية عاجلاً غير آجلاً.
اللهم اشفنى شفاء ليس بعده سقماً أبداً، خذ بيدي واحرسني بعينك التي لا تنام واحفظني بعزك الذي لا يضام، وارحمه بقدرتك، يا كاشف الهم ومفرج الكرب يا مجيب دعوة المضطرين.
اللهمّ إنّي أسألك من عظيم لطفك وكرمك وسترك الجميل أن تشفيه وتمدّني بالصحّة والعافية.
أعوذ بكلمات الله التامات من كل شيطان وهامة ومن كل عين لامّة.
اللهم رب الناس أذهب البأس، اشفِ أنت الشافي، لا شفاء إلّا شفاؤك، شفاء لا يغادر سقماً.
أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيني.
اللهم آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار.
أذهب الباس رب الناس أشفِ أنت الشافي، لا شفاء إلا شفاؤك شفاء لا يغادر سقما.
أدعية المريض مستجابة :-
عن النبي صلّى الله عليه وسلم أنه قال لأسماء بنت أبي بكر الصدّيق، “ضعي يدك اليمنى على ما يؤذيكِ، وقولي بسم الله اللهم داوني بدوائك، واشفني بشفائك، وأغنني بفضلك عمّن سواك واحدر عنى أذاك.
وقال عثمان بن عفان رضي الله عنه، مرضت فكان رسول الله صلى الله عليه وسلّم يعودني، فقال،”بسم الله الرحمن الرحيم أعيذك بالله الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد، ولم يكن له كفواً أحد من شر ما تجد” ثمّ قال، “تعوذ بها فما تعوذت بمثلها.
اللهمّ إنّا نسألك بكل اسمٍ لك أن تشفيه.
لا إله إلّا الله الحليم الكريم، لا إله إلّا الله العليّ العظيم، لا إله إلّا الله ربّ السّماوات السّبع وربّ العرش العظيم، لا إله إلّا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كلّ شيءٍ قدير.
الحمد لله الّذي لا إله إلّا هو، وهو للحمد أهل وهو على كلّ شيءٍ قدير، وسبحان الله ولا إله إلّا الله والله أكبر، ولا حول ولا قوّة إلّا بالله.
أسأل الله العظيم ربّ العرش العظيم أن يشفيك، أسأل الله العظيم ربّ العرش العظيم أن يشفيك، أسأل الله العظيم ربّ العرش العظيم أن يشفيك، أسأل الله العظيم ربّ العرش العظيم أن يشفيك، أسأل الله العظيم ربّ العرش العظيم أن يشفيك.
اللهمّ اشفه شفاءً ليس بعده سقمٌ أبداً، اللهمّ خذ بيده، اللهمّ احرسه بعينك الّتي لا تنام، واكفه بركنك الذي لا يرام.
واحفظه بعزّك الّذي لا يضام، واكلأه في الليل وفي النّهار، وارحمه بقدرتك عليه، أنت ثقته ورجائه يا كاشف الهم، يا مفرّج الكرب، يا مجيب دعوة المضطرّين.
اللهم يا مسهل الشديد وملين الحديد ويا منجز الوعيد ويا من توكل كل يوم فى أمر جديد، أخرج مرضانا ومرضى المسلمين من حلق الضيق إلى أوسع الطريق.
بك أدفع عن المسلمين ما لا يطيقون ولا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم.